حالات انتهاكات حقوق الإسان. مقابلات قامت بها منظمة شرق في ليبيا:

تصنف 

الواردة في هذه الصفحة:

مواضيع تتعلق بإنتحاكات 'السويداء'

انصاف نصر
"كان عليّ الاختيار بين حياة أعيشها وفق كامل إرادتي وطموحي، وأخرى أعيشها كما رسمها الآخرون لي"
جبر الشوفي
"لم يمض أسبوع واحد على البيان الختامي للمؤتمر، حتى تم اعتقالي مع 11 ناشطاً من قيادات المؤتمر أو ممن كانوا مؤيدين له".
حافظ قرقوط
"لم يكن ثمة وجود لوزارة ثقافة حقيقية تعنى بمواهبنا، بل كانت وزارة إدعاء للثقافة أشبه بحاوية تضم الكتّاب للسيطرة على إبداعاتهم".
ندى نصر الدين
"تقدّمتُ لمسابقة التوظيف الحكومي وتم تعييني في مؤسسة المياه، فلطالما تم فرز الخريجين الجدد بطريقة عشوائية وليس بحسب رغبتهم".
نبال زيتونة
"لاحظتُ من خلال عملي أن هناك سياسة مقصودة من الدولة كي لا يجتمع العلم والمال معاً في مكان واحد".
عمر الجباعي
"لم أعرف معنى فراق الأب، بل عرفت مرارة وألم اللقاء بعد عشر سنوات من غيابه عنا".
أمل
"كنت آخذ من هؤلاء الأطفال أكثر مما أعطيهم، وأستمد الطاقة الإيجابية من المحبة التي أراها في عيونهم البريئة".
نجاح أحمد
النزوح الى العاصمة ثم العمل خارج البلاد.
Visit Us On FacebookVisit Us On TwitterVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinVisit Us On Instagram