حالات انتهاكات حقوق الإسان. مقابلات قامت بها منظمة شرق في ليبيا:

تصنف 

الواردة في هذه الصفحة:

مواضيع تتعلق بإنتحاكات 'الأرياف'

أمينة نعناع
مسيرة عمل قابلة قانونية من ريف حلب.
SAMSUNG CAMERA PICTURES
باكير محمد علي "لطالما عانت مديرية التربية في حلب من نكبات كثيرة، حيث لا يضعون الشخص المناسب في المكان المناسب".
حسن النيفي
"كانت عيناي تفتشان في زوايا المنزل على وجه أمي الذي لم يفارقني طوال سنوات الاعتقال، حتى أخبروني بأنها توفيت".
SAMSUNG CAMERA PICTURES
"لم يكن مسموحاً للمرأة أن تجاري زوجها أثناء المشي، بل كان عليها أن تتخلف عنه ببضع خطوات"
كبرياء الساعور
"كانت الأبحاث تُقام ثم تُركن في الأدراج أو في مكتبة التوثيق التربوي، دون الاستفادة من التوصيات أو تنفيذ أي شيء ورد فيها".
محمد مظهر شربجي
"في سوريا، يُنهي رئيس البلدية فترة خدمته بوصفه لص أو متهم بالفساد غالباً
محمود عبود الوهب
"شهدت مرحلة السبعينات نهوضاً فكرياً استمر لسنوات ثم تم إخماده، وبات كل ما يصدر يتطلب موافقة من قبل نظام البعث".
مريم  زكريا
"في مشفى المواساة القريب من مشفى الأطفال، يمكن رؤية بعض المرضى وهم ممددون على الأرض في قسم الإسعاف"
ندى عبد القادر
"هناك، تعتبر ولادة الفتاة عاراً ويسود الحزن والمآتم، بينما تعم الأفراح وتوزع الحلويات حين يكون المولود ذكراً".
SAMSUNG CAMERA PICTURES
"من الصعب جداً أن يغطي راتب العمل الحكومي مصاريف الحياة، مما يضطر البعض للانخراط بمنظومة الفساد والرشاوى".
نبال زيتونة
"لاحظتُ من خلال عملي أن هناك سياسة مقصودة من الدولة كي لا يجتمع العلم والمال معاً في مكان واحد".
محمود أبو مستو
"كان أغلب الأهالي يعيشون في حالة فقر مدقع ويقتاتون على التمر، وكان ميسورو الحال يعدّون على الأصابع".
غادة الحاج حمود
"تطورتْ طريقة الاحتفال بالمناسبات والأعياد عند بعض العائلات من باب التجديد، لكني أفضل تربية أولادي على نفس العادات التي ورثناها عن آبائنا وأجدادنا".
فاطمة حسن
"حاولتُ تقديم شكوى، لكن فساد عناصر الشرطة وقبضهم رشاوى من زوجي أدى الى قلب الموازين، فنُظّم الضبط عكس الحقيقة".
مريم الحلاق
"كنت أعمل بجدّ على مدار الساعة ومع ذلك لم أتلقى أي ثناء أو شكر من مديرية التربية"
نادية سعيد
"لن أمنع ابنتي من الاختلاط بالناس أو ممارسة حياتها بشكل طبيعي، سأعطيها الحرية المطلقة في عيش حياتها التي تحب ولكن ضمن الأصول".
جميلة أمين
"تُمنح حرية الفتاة في المجتمع الشركسي من خلال الثقة المتبادلة مع الأهل الذين يؤمنون أنها قادرة على حماية نفسها وتستطيع التمييز بين الخطأ والصواب".
رضا عبد العال
الوضع المعيشي والأعمال في الغوطة الشرقية لمدينة دمشق.
ولاء موسى
"أتمنى أن ينضج المجتمع تجاه المرأة غير المتزوجة، لأن كلمة عانس معيبة وتشعرها بالنقص والعجز".
Visit Us On FacebookVisit Us On TwitterVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinVisit Us On Instagram